مشاكل الحوض

إن ألم الحوض المزمن هو ألم في المنطقة أسفل السرة وبين الوركين يدوم لفترة ستة أشهر أو أكثر. وهناك العديد من أسباب ألم الحوض المزمن. فقد يكون الألم عرضًا لمرض آخر أو قد يكون حالة مستقلة بذاتها. إذا تبين أن ألم الحوض المزمن سببه مشكلة صحية أخرى، فقد يكون علاج تلك المشكلة كافيًا لإزالة الألم. إلا أنه وفي العديد من الحالات لا يمكن تحديد السبب الأساسي الوحيد وراء ألم الحوض المزمن. وفي هذه الحالة يكون هدف العلاج هو تقليل الألم والأعراض الأخرى وتحسين جودة نوعية الحياة.

الأعراض

عندما يُطلب منك موقع ألمك، يمكنك المسح بيدك على منطقة الحوض بكاملها بدلًا من الإشارة لنقطة محددة. ويمكن أن تصف ألم حوضك المزمن بواحدة أو أكثر من الوسائل التالية:
  • ألم شديد وثابت
  • ألم يحدث من آن لآخر (فترات متقطعة)
  • وجع كليل
  • آلام أو تشنجات حادة
  • ضغط أو ثقل في عمق حوضك
وقد تشعر كذلك بما يلي:
  • ألم أثناء الجماع
  • ألم خلال التبرز أو التبول
  • ألم عند جلوسك لفترات طويلة
قد تزداد شدة انزعاجك بعد الوقوف لفترات طويلة وقد يزول عندما تستلقي. قد يكون الألم بسيطًا ومزعجًا، أو يكون شديدًا لدرجة غيابك عن عملك، وعجزك عن النوم والتمرين.

الأسباب

يمثل ألم الحوض المزمن حالة معقدة قد تكون لها أسباب متعددة. وفي بعض الأحيان، ربما يتم تحديد اضطراب واحد كسبب. وفي الحالات الأخرى، بالرغم من ذلك، ربما يكون الألم نتيجة لحالات طبية متعددة. فعلى سبيل المثال، ربما تكون إحدى السيدات مصابة بالانتباذ البطاني الرحمي والتهاب المثانة الخلالي، مما يؤدي إلى الإصابة بألم الحوض المزمن. تتضمن بعض أسباب ألم الحوض المزمن:
  • Endometriosis (الانتباذ البطاني